الصفحة الرئيسية

برنامج أمالا لتمكين الشباب يرحّب بالجيل القادم من المواهب السعودية

انطلاق برنامج أمالا للتدريب الداخلي بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية في بداية هذا العام لاستقطاب ورعاية قادة المستقبل

الرياض- 1 يونيو 2020- أطلقت أمالا، الوجهة السياحية الفائقة الفخامة الممتدة على ساحل البحر الأحمر شمالي غرب المملكة العربية السعودية، "برنامج تمكين الشباب" الذي يهدف إلى تطوير الكفاءات والمواهب السعودية الشابة من خلال توفير التدريب العملي لبناء مهاراتهم وتعزيز خبراتهم. وتأتي هذه المبادرة تماشياً مع جهود المملكة العربية السعودية المتواصلة والرامية إلى دعم ورعاية وتحفيز المواهب المحلية وإعدادها وتزويدها بالأدوات والمعارف اللازمة لتبوّؤ مناصب ريادية مهمة في القطاعات الاقتصادية الحيوية والناشئة.

واستُهِلَّت المبادرة ببرنامج مسك/أمالا للتدريب التعاوني ضمن شراكة استراتيجية مع مؤسسة مسك الخيرية. وشارك في برنامج التدريب الداخلي 12 متدرباً اكتسبوا الخبرات في جميع مجالات العمل على مدار ستة أشهر. وسيتخرج المتدربون من البرنامج في نهاية يونيو الجاري. وتستعد أمالا الآن لاستقبال 30 متدرباً جديداً للانضمام إلى الشركة خلال الأشهر القادمة.

وفي معرض تعليقه على مبادرة "برنامج تمكين الشباب"، قال نيكولاس نيبلز، الرئيس التنفيذي لأمالا: "تلتزم أمالا بدعم ورعاية الكفاءات والمواهب السعودية. ونحرص على تمكين العقول والطاقات الشابة الطموحة وتحفيزها لتحقيق كامل إمكانياتها، وذلك لإيماننا بأهمية الاستثمار في الشباب والكفاءات المتميزة من أجل دفع مسيرة النمو والنجاح في الشركة. ونحن على ثقة بأننا سنتمكن من خلال شراكتنا مع مؤسسة مسك الخيرية من استقطاب قادة المستقبل وبناء قدراتهم ومهاراتهم بالإضافة إلى تشكيل الكوادر المستقبلية المتميزة في أمالا والمساهمة في بناء مستقبل زاهر في المملكة العربية السعودية للأجيال قادمة."

واستقبل "برنامج مسك/أمالا للتدريب التعاوني" 12 متدرباً انضموا إلى أمالا بعد عملية اختيار صارمة. وبعد اختتام البرنامج بنجاح، ستُعيّن أمالا 30 متدرباً جديداً ضمن مجموعة متنوعة من المناصب الوظيفية في الشركة في يوليو 2020. وسيتم طرح برامج التدريب المستقبلية كل ستة أشهر، ومن المتوقع أن يتزايد عدد المتدربين مع مواصلة نمو وتوسع أعمال الشركة.

وتلتزم أمالا بتوفير بيئة محفزة وملهمة لبناء الكفاءات وتطوير المواهب والتخطيط المتواصل لتنمية مهارات الموظفين والارتقاء بمسيرتهم المهنية. وسوف تعزز الشركة جهودها في مجال التطوير المهني بإطلاق برنامج ثانٍ يحمل اسم "برنامج أمالا لقادة المستقبل" في نهاية عام 2020. وقد تم تصميم البرنامج لاستقطاب وتوظيف الخريجين الأفضل أداءً لينضموا إلى فريق الإدارة العليا في أمالا. وخلال البرنامج الذي يستمر لمدة 18 شهراً، سينضم المشاركون للتدريب العملي في مقر أمالا الرئيسي لمدة ستة أشهر قبل البدء ببرنامج تدريبي متخصص لمدة عام كامل كلٌ في مجال خبرته وتخصصه.

نبذة عن أمالا

أبصرت أمالا النور من رؤية طموحة ومبتكرة ترمي إلى الارتقاء بالتجربة السياحية إلى أعلى مستويات الرقي والرفاهية، حيث ستصبح وجهةً استثنائيةً فائقة الفخامة تمتد على ساحل البحر الأحمر شمالي غرب المملكة العربية السعودية لتصمم تجارب شخصية فريدة لنخبة المسافرين مستوحاةً من عالم الفنون والثقافة والصحة والرفاهية ومتعة الاستجمام ونقاء البحر الأحمر.

أمالا هي إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة وهي مساهم رئيسي في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتسعى إلى إرساء معايير جديدة في الرفاهية والاستدامة. 

تقع أمالا في محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية حيث تتألق كلؤلؤة مكنونة في قلب الطبيعة الخلابة ووسط المناظر الساحرة وتقدّم ثلاث وجهات خلابة وفريدة تمتد على مساحة 4,155 كيلومتر مربع (أي ما يعادل1,604 ميل مربع) وتوفر تجربة سياحية فريدة تمتد على مدار العام. وتحتضن أمالا ما يزيد عن 2,800 غرفة فندقية وأكثر من 900 فيلا سكنية وشقة خاصة ومنزل بالإضافة إلى 200 متجر ومطعم عصري ومركز للاستجمام والنقاهة والترفيه، يتسم جميعها بأرقى مستويات الترف والرفاهية. 

وستوفر كل من الوجهات الثلاثة لأمالا " تريبل باي " و"الساحل" و"الجزيرة" تجارب مختلفة وفريدة للزوار، تتخطى التوقعات وتلهم المخيلة وتحقق تطلعات وطموحات المجتمع الاستثنائي والشغوف بتصميم تجارب سفر فاخرة ومتميزة لقضاء لحظات فريدة لا تتكرر. 

ستغدو تريبل باي وجهة متكاملة للصحة والنقاهة والاستجمام، وستحتوي على أرقى المرافق الطبية والتشخيصية الحديثة والعلاجات الأصيلة التي صُممت بعناية وإتقان لتتناسب مع احتياجات البيئة المحلية. كما ستكون الخلجان الثلاثة وجهةً متكاملة للترفيه والأنشطة الرياضية. 

ستصبح وجهة الساحل مركزاً محورياً للثقافة والفنون المعاصرة على مستوى الشرق الأوسط، حيث ستستضيف برامج حافلة ومجموعة لا نظير لها من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية العالمية.

تتميز وجهة الجزيرة بموقعها الفريد حيث ستغدو الملاذ الهادئ والملهم لمجتمع الفنون الاستثنائي وستتغنى فيها أجمل الحدائق النباتية العربية الخضراء التي تحيط بها الأعمال الفنية والمنحوتات الرائعة.

ومن خلال إرثها وفلسفتها الفريدة والمناظر الطبيعية النقية، ستفتح أمالا أبوابها للمسافرين للانغماس في عالم من الرفاهية والاستجمام والصحة والثقافة والفنون تغمره أجواء الرقيّ وأسلوب الحياة الفاخرة. وبفضل موقعها الرائع على مقربة من أبرز الوجهات الرئيسة في المنطقة كالرياض ودبي وإسطنبول، ستغدو أمالا ريفييرا الشرق الأوسط.