الصفحة الرئيسية

"أمالا" تُعيّن شركة التصميم المعماري "دينيستون" مطوراً رئيسياً لمشروع "الجزيرة"

المهندس الفرنسي البلجيكي جان ميشيل جاثي المعروف عالمياً والحائز على عدة جوائز يقود تطوير الوجهة الاستثنائية

الرياض، 11 مارس 2020: أعلنت "أمالا"، الوجهة السياحية فائقة الفخامة على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية، عن تعيين شركة التصميم والهندسة المعمارية الرائدة "دينيستون" كمطور رئيسي لمشروع "الجزيرة".

وفي هذه المناسبة، قال نيكولاس نيبلز، الرئيس التنفيذي لأمالا: "ستتبوأ أمالا مكانةً فريدة على خارطة الضيافة العالمية حيث ستلبي احتياجات المسافرين الأكثر تميزاً والذين يسعون لخوض رحلات استثنائية وتجارب مبتكرة. ونحن نسعى إلى توفير تجارب شخصية مصممة بعناية وإتقان لتناسب الاحتياجات المختلفة لكل زائر. وقد استوحيت فلسفة أمالا من عالم الرفاهية والاستجمام والصحة والثقافة والفنون ونقاء البحر الأحمر، ونحن نتطلع إلى التعاون مع جان ميشيل جاثي وشركة دينيستون لتحقيق رؤيتنا الطموحة للجزيرة. فهنا سينطلق ضيوفنا في رحلة استثنائية تُلهم شغفهم وتيقظ حواسهم من خلال التجارب الثقافية والإبداعات الفنية التي تدعم الأعمال الخيرية وجهود الاستدامة".

يُذكر أن الجزيرة هي إحدى المواقع الثلاثة الاستثنائية التي ستحتضنها "أمالا"، وستوفر ملاذاً هادئاً لنخبة من مجتمع الفنون الاستثنائي وتزيدها سحراً وجمالاً الحدائق العربية الخضراء التي تزينها الأعمال والمنحوتات الفنية، وسيضم تصميم الجزيرة الرائع أربعة عناصر رئيسية تشمل متحفاً للفنون المعاصرة وأكاديميةً ومركزاً للفنانين يتسم بأسلوب حياة الريفييرا الرائع وتجارب فنية تفاعلية وفرص إبداع للأعمال الفنية والمنحوتات.

كما قال جان ميشيل جاثي، كبير المصممين لدى شركة "دينيستون": "ستشكل وجهة الجزيرة جوهرةً مكنونةً مستوحاةً من عالم الفنون تزدان بحدائقها الخضراء الغنّاء فتزداد روعة وجمالاً. وستقدم أجواء رفاهية فاخرة وأسلوب حياة راقياً مع المناظر الطبيعية والمتاحف والمنشآت الفنية التي ستحتضن نخبة الفنانين لتغدو هذه الجزيرة ماسة متلألئة في جوف البحر الأحمر".

وأضاف: "ستحتضن الجزيرة العديد من المراكز والمرافق لاستضافة المعارض الدائمة أو المؤقتة والفعاليات الفنية. وستتألق الجزيرة بتصميمها الرائد لتصبح معلماً عالمياً بارزاً سيخطف الأنظار، ذا منظر بديع حتى عند النظر إليه من السماء. وسيضم المشروع جميع العناصر الرئيسية المدرجة في المخطط بما في ذلك كافة المناطق والمرافق، ليقدم وجهة فريدة لم يسبق لها مثيل".

وسيشمل مشروع الجزيرة قرية الفنانين التي ستضم مجموعة متميزة من المتاجر الراقية والاستوديوهات والمحلات الحرفية وصالات العرض بالإضافة إلى مرافق حديثة ستستضيف برامج حافلة على مدار السنة من الأعمال الفنية الإبداعية والتفاعلية لتشكل مركزاً حيوياً للفنون والثقافة.

واستوحيت فلسفة "أمالا" من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 القائمة على بناء مجتمع حيوي وإرساء الأسس لاقتصاد مستدام وحماية البيئة الطبيعية، وسيتم تقسيم مشروع "أمالا" على ثلاث مراحل رئيسية، ويتوقع استكمال المشروع قبل تحقيق الرؤية المملكة العربية السعودية عام 2030.

نبذة عن أمالا

أبصرت أمالا النور من رؤية طموحة ومبتكرة ترمي إلى الارتقاء بالتجربة السياحية إلى أعلى مستويات الرقي والرفاهية، حيث ستصبح وجهةً استثنائيةً فائقة الفخامة تمتد على ساحل البحر الأحمر شمالي غرب المملكة العربية السعودية لتصمم تجارب شخصية فريدة لنخبة المسافرين مستوحاةً من عالم الفنون والثقافة والصحة والرفاهية ومتعة الاستجمام ونقاء البحر الأحمر.

أمالا هي إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة وهي مساهم رئيسي في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتسعى إلى إرساء معايير جديدة في الرفاهية والاستدامة. 

تقع أمالا في محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية حيث تتألق كلؤلؤة مكنونة في قلب الطبيعة الخلابة ووسط المناظر الساحرة وتقدّم ثلاث وجهات خلابة وفريدة تمتد على مساحة 4,155 كيلومتر مربع (أي ما يعادل1,604 ميل مربع) وتوفر تجربة سياحية فريدة تمتد على مدار العام. وتحتضن أمالا ما يزيد عن 2,800 غرفة فندقية وأكثر من 900 فيلا سكنية وشقة خاصة ومنزل بالإضافة إلى 200 متجر ومطعم عصري ومركز للاستجمام والنقاهة والترفيه، يتسم جميعها بأرقى مستويات الترف والرفاهية. 

وستوفر كل من الوجهات الثلاثة لأمالا " تريبل باي " و"الساحل" و"الجزيرة" تجارب مختلفة وفريدة للزوار، تتخطى التوقعات وتلهم المخيلة وتحقق تطلعات وطموحات المجتمع الاستثنائي والشغوف بتصميم تجارب سفر فاخرة ومتميزة لقضاء لحظات فريدة لا تتكرر. 

ستغدو تريبل باي وجهة متكاملة للصحة والنقاهة والاستجمام، وستحتوي على أرقى المرافق الطبية والتشخيصية الحديثة والعلاجات الأصيلة التي صُممت بعناية وإتقان لتتناسب مع احتياجات البيئة المحلية. كما ستكون الخلجان الثلاثة وجهةً متكاملة للترفيه والأنشطة الرياضية. 

ستصبح وجهة الساحل مركزاً محورياً للثقافة والفنون المعاصرة على مستوى الشرق الأوسط، حيث ستستضيف برامج حافلة ومجموعة لا نظير لها من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية العالمية.

تتميز وجهة الجزيرة بموقعها الفريد حيث ستغدو الملاذ الهادئ والملهم لمجتمع الفنون الاستثنائي وستتغنى فيها أجمل الحدائق النباتية العربية الخضراء التي تحيط بها الأعمال الفنية والمنحوتات الرائعة.

ومن خلال إرثها وفلسفتها الفريدة والمناظر الطبيعية النقية، ستفتح أمالا أبوابها للمسافرين للانغماس في عالم من الرفاهية والاستجمام والصحة والثقافة والفنون تغمره أجواء الرقيّ وأسلوب الحياة الفاخرة. وبفضل موقعها الرائع على مقربة من أبرز الوجهات الرئيسة في المنطقة كالرياض ودبي وإسطنبول، ستغدو أمالا ريفييرا الشرق الأوسط.