الصفحة الرئيسية

أمالا تعيّن فوستر آند بارتنرز كمستشارين هندسيين

شركة التصميم والهندسة المعمارية الحائزة على عدة جوائز "فوستر آند بارتنرز" عيّنت من قبل أمالا لتحقيق رؤيتها في خلق وجهة سياحية فائقة الفخامة، ولتعزيز دور السياحة المسؤولة على مستوى العالم

الرياض، المملكة العربية السعودية، 1 مارس2020: أعلنت أمالا، الوجهة السياحية فائقة الفخامة على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية، عن تعيين شركة التصميم والهندسة المعمارية البريطانية الحائزة على عدة جوائز "فوستر آند بارتنرز" كمستشارين معماريين للتطوير.

يمتد مشروع أمالا الذي يستوحي فلسفته من الفنون والاستجمام ونقاء البحر الأحمر على ثلاث مواقع فريدة من نوعها تقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية وهي: تريبل باي والجزيرة والساحل المطور. ستقدم كل من هذه المواقع الثلاث تجارب مختلفة ومميزة لزوارها، فيما ستتولى فوستر آند بارتنرز مسؤولية تقديم تصاميم وحلول مبتكرة ومستدامة لمخططات ومشاريع أمالا الرئيسية.

وقال نيكولاس نايبلز، الرئيس التنفيذي لشركة أمالا: "تمثل أمالا تجربة فريدة من نوعها ستعيد تعريف تجربة الرفاهية الفائقة في مجملها. ونحن سعداء باختيارنا فوستر آند بارتنرز لتحقيق رؤيتنا، فهم يعدّون أحد أكثر الأسماء شهرة في العالم في مجال الهندسة والتصميم. وتعاوننا معهم سيكون مثمراً حيث يتماشى التزامهم المتواصل بالاستدامة والمشروعات الخضراء مع روحنا والتزامنا بحيادية الكربون من اليوم الأول لتشغيل المشروع، فيما نسعى لبناء واحة ساحلية ترتقي بدور السياحة المسؤولة على مستوى العالم".

تسعى أمالا إلى خلق ارتباط عاطفي مع زوارها من خلال تقديم تجربة فاخرة خاصة لكل ضيف حسب اختياره واحتياجه، فيما تتماشى خصوصية الوجهة مع خبراء الحياة الراقية.

وقال ستيوارت لاثام، الشريك الرئيس في فوستر آند بارتنرز: "يتميز مشروع أمالا بحجم وطموحات كبيرة، ونحن متحمسون لمساعدة المملكة العربية السعودية لتحقيق رؤيتها في خلق تجربة فاخرة لا تنسى تحتفي بالطبيعة النقية والموقع الإيكولوجي الهام للسياح من جميع أنحاء العالم".

تعمل AMAALA على إعادة اختراع الأنشطة ذات الخبرة الشائعة إلى "وجهة على مدار السنة" استنادًا إلى جمال البحر الأحمر وطبيعته التي لم تمسها ، وتمتد موسم اليخوت في البحر المتوسط من أكتوبر إلى ديسمبر. من خلال ثلاث مجموعات من المجتمعات ، ستنشئ AMAALA مركزًا معترفًا به عالميًا للفنون والثقافة مع التركيز على الفن المعاصر ، فضلاً عن عروض الصحة والعافية والرياضية الأكثر شمولًا وتكاملًا على مستوى العالم.
وتسعى أمالا إلى خلق تجارب فريدة تتخطى حدود الوجهات السياحية التقليدية إلى "وجهة مناسبة للسياحة طوال العام" بفضل ما تتميز به من جمال شواطئ البحر الأحمر وطبيعته النقية،وطقس نموذجي، لتمد موسم اليخوت في البحر المتوسط من أكتوبر وحتى ديسمبر. ومن خلال ثلاثة مواقع خلابة مستوحاة من الفنون ونقاء البحر ومتعة الاستجمام، ستضم أمالا مركزاً عالمياً للفنون تتلاقي في أرجائه أصداء الفن المعاصر، بالإضافة إلى إنشاء مجتمع راقٍ للاسترخاء والاستجمام والرياضة، يضم أرقى المرافق وأكثرها تكاملاً في العالم.

  • يوفر تريبل باي ملاذاً استثنائياً للاستجمام ومرافق طبية تشخيصية حديثة وعلاجات أصلية مصممة لتبرز البيئة المحلية. وسيكون أيضاً موطناً لمجتمع رياضي وترفيهي متكامل.
  • من المقرر أن يصبح الساحل المطور مركزاً رئيسياً للفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيستضيف أرقى الفعاليات الفنية والثقافية العالمية.
  • ستكون الجزيرة ملاذاً هادئاً للمجتمع الفني، يقع وسط حديقة عربية تزينها مجموعة من القطع والمنحوتات الفنية.

وتنسجم أمالا مع أهداف رؤية المملكة 2030 والتي تهدف إلى خلق مجتمع حيوي واقتصاد مستدام مع الحفاظ على البيئة الطبيعية، ويجري العمل على تطوير مشروع أمالا من خلال ثلاث مراحل رئيسية، ومن المقرر اكتمال كافة جميع مراحل المشروع قبل تنفيذ رؤية المملكة 2030.

نبذة عن أمالا

أبصرت أمالا النور من رؤية طموحة ومبتكرة ترمي إلى الارتقاء بالتجربة السياحية إلى أعلى مستويات الرقي والرفاهية، حيث ستصبح وجهةً استثنائيةً فائقة الفخامة تمتد على ساحل البحر الأحمر شمالي غرب المملكة العربية السعودية لتصمم تجارب شخصية فريدة لنخبة المسافرين مستوحاةً من عالم الفنون والثقافة والصحة والرفاهية ومتعة الاستجمام ونقاء البحر الأحمر.

أمالا هي إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة وهي مساهم رئيسي في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتسعى إلى إرساء معايير جديدة في الرفاهية والاستدامة. 

تقع أمالا في محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية حيث تتألق كلؤلؤة مكنونة في قلب الطبيعة الخلابة ووسط المناظر الساحرة وتقدّم ثلاث وجهات خلابة وفريدة تمتد على مساحة 4,155 كيلومتر مربع (أي ما يعادل1,604 ميل مربع) وتوفر تجربة سياحية فريدة تمتد على مدار العام. وتحتضن أمالا ما يزيد عن 2,800 غرفة فندقية وأكثر من 900 فيلا سكنية وشقة خاصة ومنزل بالإضافة إلى 200 متجر ومطعم عصري ومركز للاستجمام والنقاهة والترفيه، يتسم جميعها بأرقى مستويات الترف والرفاهية. 

وستوفر كل من الوجهات الثلاثة لأمالا " تريبل باي " و"الساحل" و"الجزيرة" تجارب مختلفة وفريدة للزوار، تتخطى التوقعات وتلهم المخيلة وتحقق تطلعات وطموحات المجتمع الاستثنائي والشغوف بتصميم تجارب سفر فاخرة ومتميزة لقضاء لحظات فريدة لا تتكرر. 

ستغدو تريبل باي وجهة متكاملة للصحة والنقاهة والاستجمام، وستحتوي على أرقى المرافق الطبية والتشخيصية الحديثة والعلاجات الأصيلة التي صُممت بعناية وإتقان لتتناسب مع احتياجات البيئة المحلية. كما ستكون الخلجان الثلاثة وجهةً متكاملة للترفيه والأنشطة الرياضية. 

ستصبح وجهة الساحل مركزاً محورياً للثقافة والفنون المعاصرة على مستوى الشرق الأوسط، حيث ستستضيف برامج حافلة ومجموعة لا نظير لها من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية العالمية.

تتميز وجهة الجزيرة بموقعها الفريد حيث ستغدو الملاذ الهادئ والملهم لمجتمع الفنون الاستثنائي وستتغنى فيها أجمل الحدائق النباتية العربية الخضراء التي تحيط بها الأعمال الفنية والمنحوتات الرائعة.

ومن خلال إرثها وفلسفتها الفريدة والمناظر الطبيعية النقية، ستفتح أمالا أبوابها للمسافرين للانغماس في عالم من الرفاهية والاستجمام والصحة والثقافة والفنون تغمره أجواء الرقيّ وأسلوب الحياة الفاخرة. وبفضل موقعها الرائع على مقربة من أبرز الوجهات الرئيسة في المنطقة كالرياض ودبي وإسطنبول، ستغدو أمالا ريفييرا الشرق الأوسط.