الصفحة الرئيسية

"أمالا" تُعلن عن انطلاقها كشركة مستقلة

وجهة سياحية وسكنية فائقة الفخامة أطلقها صندوق الاستثمارات العامة ملاذ فريد ومستدام لسياحة الاستشفاء والتعافي والفنون والمغامرات محاطٌ بسحر البحر الأحمر ونقائه"

حياة بحرية تزخر بالشعب المرجانية الزاهية في البحر الأحمر بالقرب من أمالا

الرياض - 9 ديسمبر 2019: أعلنت "أمالا" عن تسجيلها كشركة مستقلة لتدخل مرحلة جديدة في مسيرة أعمالها ونموها. وتطور "أمالا" بتمويل من صندوق الاستثمارات العامة مشروعاً ضخماً وطموحاً يحمل الاسم ذاته في شمال غرب المملكة العربية السعودية على شاطئٍ للبحر الأحمر لم تمسّه يد الإنسان، بهدف أن يصبح المشروع جوهرةً ترصّع تاج منطقة ريفييرا الشرق الأوسط. وسيرسي المشروع الرائد معايير جديدة للتطوير المستدام وسيرسخ مكانة المملكة العربية السعودية على خريطة الوجهات السياحية العالمية في قطاع التعافي والاستشفاء وسيقدّم عند استكماله وجهة حيوية متطورة للترفيه والنقاهة والفنون والصحة والاستشفاء والاحتفاء بتراث المنطقة الثقافي الغني.

قرية الفنون والمركز الثقافي في أمالا

ويمتد مشروع "أمالا" الضخم على مساحة تتجاوز 3,800 كيلومتر مربع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية ليُشكل قلب ريفيرا الشرق الأوسط. وصُمّم المشروع ليكون وجهة مثالية للاستشفاء والنقاهة والتعافي وممارسة العديد من الأنشطة الاجتماعية والإبداعية. ومن المقرر أن يضم أرقى العلامات التجارية الفندقية الرائدة على مستوى العالم والمنازل حيث سيحتضن أكثر من 800 فيلا وشقة سكنية، بالإضافة إلى 200 متجر راقٍ، ومتحف للفنون المعاصرة، ومجموعة من المعارض المميزة، وصالات العرض، والورش الحرفية، ويضاف إليها مجموعة متنوعة من المطاعم المميزة والمرافئ العالمية والملاعب الرياضية.

نبذة عن أمالا

أبصرت أمالا النور من رؤية طموحة ومبتكرة ترمي إلى الارتقاء بالتجربة السياحية إلى أعلى مستويات الرقي والرفاهية، حيث ستصبح وجهةً استثنائيةً فائقة الفخامة تمتد على ساحل البحر الأحمر شمالي غرب المملكة العربية السعودية لتصمم تجارب شخصية فريدة لنخبة المسافرين مستوحاةً من عالم الفنون والثقافة والصحة والرفاهية ومتعة الاستجمام ونقاء البحر الأحمر.

أمالا هي إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة وهي مساهم رئيسي في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتسعى إلى إرساء معايير جديدة في الرفاهية والاستدامة. 

تقع أمالا في محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية حيث تتألق كلؤلؤة مكنونة في قلب الطبيعة الخلابة ووسط المناظر الساحرة وتقدّم ثلاث وجهات خلابة وفريدة تمتد على مساحة 4,155 كيلومتر مربع (أي ما يعادل1,604 ميل مربع) وتوفر تجربة سياحية فريدة تمتد على مدار العام. وتحتضن أمالا ما يزيد عن 2,800 غرفة فندقية وأكثر من 900 فيلا سكنية وشقة خاصة ومنزل بالإضافة إلى 200 متجر ومطعم عصري ومركز للاستجمام والنقاهة والترفيه، يتسم جميعها بأرقى مستويات الترف والرفاهية. 

وستوفر كل من الوجهات الثلاثة لأمالا " تريبل باي " و"الساحل" و"الجزيرة" تجارب مختلفة وفريدة للزوار، تتخطى التوقعات وتلهم المخيلة وتحقق تطلعات وطموحات المجتمع الاستثنائي والشغوف بتصميم تجارب سفر فاخرة ومتميزة لقضاء لحظات فريدة لا تتكرر. 

ستغدو تريبل باي وجهة متكاملة للصحة والنقاهة والاستجمام، وستحتوي على أرقى المرافق الطبية والتشخيصية الحديثة والعلاجات الأصيلة التي صُممت بعناية وإتقان لتتناسب مع احتياجات البيئة المحلية. كما ستكون الخلجان الثلاثة وجهةً متكاملة للترفيه والأنشطة الرياضية. 

ستصبح وجهة الساحل مركزاً محورياً للثقافة والفنون المعاصرة على مستوى الشرق الأوسط، حيث ستستضيف برامج حافلة ومجموعة لا نظير لها من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية العالمية.

تتميز وجهة الجزيرة بموقعها الفريد حيث ستغدو الملاذ الهادئ والملهم لمجتمع الفنون الاستثنائي وستتغنى فيها أجمل الحدائق النباتية العربية الخضراء التي تحيط بها الأعمال الفنية والمنحوتات الرائعة.

ومن خلال إرثها وفلسفتها الفريدة والمناظر الطبيعية النقية، ستفتح أمالا أبوابها للمسافرين للانغماس في عالم من الرفاهية والاستجمام والصحة والثقافة والفنون تغمره أجواء الرقيّ وأسلوب الحياة الفاخرة. وبفضل موقعها الرائع على مقربة من أبرز الوجهات الرئيسة في المنطقة كالرياض ودبي وإسطنبول، ستغدو أمالا ريفييرا الشرق الأوسط.