الصفحة الرئيسية

نحو قمم

المرتفعات الذهبية الساحرة

مغامرة في أعالي المرتفعات

تستكشف هذه المغامرة نحو أعالي القمم في أمالا أروع المرتفعات الصخرية والمناظر الطبيعية الخلابة في تباينٍ أخّاذٍ بين الضوء والظلال. توفر هذه التضاريس الشاسعة غير المستكشفة وجهة مثالية للمغامرين ومحبي الطبيعة. وجّهنا الدعوة لنيللي عطار، الرياضية والمدربة ورائدة الأعمال المختصة في مجال اللياقة البدنية والصحة، لتكون من أوائل المستكشفين لثروات هذه المنطقة النادرة. إليكم مقتطفات من رحلتها الشيّقة.

المستكشف

تعرفوا على نيللي عطار

نيللي عطار هي إحدى رائدات عالم الرياضة والصحة في منطقة الشرق الأوسط. وهي مؤسسة أول استوديو للرقص في المملكة العربية السعودية تحت اسم "موف". كما أنها واحدة من مجموعة قليلة من السيدات في الشرق الأوسط اللاتي تسلّقن عدداً من أشهر القمم الجبلية في العالم، بما في ذلك قمة إيفرست وأكونكاغوا وجبل إلبروس وكليمنجارو و12 قمة أخرى. وفي مغامرتها مع أمالا كانت من أوائل المستكشفين للنتوءات الصخرية المذهلة في المنطقة. ولدت نيللي وترعرعت في المملكة العربية السعودية وتلقت التدريب في علم النفس قبل أن تكتشف شغفها وهدفها الحقيقي في عالميْ الرياضة والحركة. واليوم، أصبحت نيللي رياضية ومدربة ورائدة أعمال تنشط في العديد من المبادرات المجتمعية لإلهام أفراد المجتمع لاتباع نمط حياة أكثر نشاطاً وحركة.

"أدهشتني هذه التضاريس بتغيرها المستمر وشعرت أنني كائن صغير جداً في رحاب هذا المكان الساحر."

الفصل الأول
مغامرة تحرر الحواسّ

اليوم الأول

راحة جسدية ونقاء ذهني

"أشعر بروعة الحياة وكأنّ جميع حواسي قد تحررت. الرمال ناعمة جداً حتى أنني رقصتُ حافية القدمين وشعرت ببرودة النسيم في شعري. لقد كانت تجربة مذهلة بكل ما للكلمة من معنى. شعرت حقاً أنّ الطبيعة هي الوطن ".

    الفصل الثاني
    رحلة لاكتشاف السكينة وصفاء النفس

    اليوم الثاني

    نحو القمم...

    "كانت تجربة مشاهدة شروق الشمس استثنائية حيث السماء صافية للغاية ورغم صعوبة مسيرة الصعود إلا أنّ أجمل المناظر يمكن رؤيتها من الأعلى بعد تخطي العقبات. لا أمانع البقاء هنا إلى الأبد ".

    • km² 4155محمية طبيعية برية وبحرية
    • في عالم الصحة والرفاهيةتجارب متكاملة
    • 1300 مترأعلى ارتفاع
    الفصل الثالث
    اكتشافات شيّقة

    اليوم الثالث

    إحساسٌ بالانتماء

    "تمتلك المملكة العربية السعودية الكثير من الإمكانيات الواعدة التي لم يتم استكشافها حتى الآن وها هي الآن تفتح ذراعيها للعالم ليبدأ الناس باستكشاف أجمل ما تقدمه المملكة والتعرف على هويتها وإرثها الأصيل، لذا فإن مرحلة التحول هذه تخبئ الكثير من المفاجآت والتشويق للمملكة والعالم بأسره."

      الخلجان الثلاثة

      وجهةٌ للصحة والرفاهية والرياضة والاستجمام

      تتميز الخلجان الثلاثة في أمالا بإطلالاتها الرائعة على الجبال الشاهقة وزرقة البحر على طول الساحل الساحر الذي سيوفر أحد أجمل ملاذات الرفاهية الفريدة في العالم مع المنتجعات العالمية الفاخرة وأنشطة الاستجمام الاستثنائية وأكاديمية مميزة لممارسة الرياضة ومرافق للأندية الرياضية المنوعة التي تشمل الفروسية والبولو وسباق الهجن والصِقارة والغولف والتنس.

      اقرأ المزيد