Aerial view of an island with a turquoise water sea on the background

رفاهية استكشاف الذات

أمالا مقتبسة من الكلمة العربية أمل

ترسم أمالا مستقبل الرفاهية بتجارب عميقة وفريدة، وتتخطى مفردات الوجهات السياحية لتكون تجربة غنية مستوحاة من الفنون ونقاء البحر ومتعة الاستجمام.

الرسالة

تجارب لا مثيل لها

أمالا نظام بيئي شامل من تجارب هادفة لا مثيل لها في قلب ريفييرا البحر الأحمر.

ستكون أمالا مركزًا فريدًا في تلك المنطقة المغمورة لتكشف الستار عن جوانب جديدة من المملكة.

في أجواء من الهدوء والسكينة ستضفي أمالا الفن والثقافة لزيارتك بجدول فعاليات ومعارض فنية ومحافل منوعة يمتد طوال العام، كما ستوفر ورش خاصة بالفنانين ومتاجر لاستعراض أعمالهم وأرقى المطاعم لتكتمل متعة زيارتك في مقر واحد.

ستمنحك أمالا تجارب تلقي الضوء على الاستجمام والصحة المتكاملة في ثلاثة مواقع خلابة، بل وستوفر مرافق فاخرة لممارسة رياضة النخبة مثل الغولف والبولو والفروسية بالإضافة لرحلات الغوص والغواصات لاستكشاف الشعب المرجانية وجمال الحياة البحرية.

Aerial view of island surrounded by water

خارطة الطريق

رؤية 2030

استلهمت أمالا من القيادة الحكيمة ورؤية 2030 تطوير قطاع الضيافة وأن تكون رائدة في مجال الرفاهية المتوقع انتعاشه في السنوات المقبلة.

ستكون أمالا وجهة فريدة من نوعها للمنتجعات الفاخرة بل ستفوق كافة التصورات، وستقدم أمالا مزيجًا من القيم والتجارب وفرص اكتشاف الذات لا مثيل لها في أي منتجع آخر. نيكولاس نايبلز، الرئيس التنفيذي لأمالا